ناقشت كلية العلوم الاسلامية في جامعة ديالى رسالة الماجستير الموسومة بـ (حقوق المرأة في المفهوم القرآني وموازنتها مع الاتّفاقِيَّات الدوليَّة المعاصرة) ، للطالبة مريم خليل إبراهيم .

تناولت الدراسة حقوق المرأة  وفق نظرية حقوق الإنسان المعاصرة الممثلة بالعديد من الاتّفاقِيَّات والبروتوكولات والعهود والمواثيق والقرارات الدوليَّة عند موازنتها مع حقوق المرأة في الفكر الإسلامي ومنح الإسلام للمرأة عدة حقوق من بينها الرفق والعدالة في المعاملة، وحق الملكيَّة، وحق التعليم، وحق الميراث، والحق في طلب الطلاق (الخلع)، وحضانة الأبناء، وحق العمل، وحق المشاركة السياسيَّة.

هدفت الدراسة الى بيان مدى التطابق والاختلاف بين حقوق المرأة في المفهوم القرآني وبين الاتّفاقِيَّات الدوليَّة في حقوق المرأة المعاصرة و بيان ثمرة انعكاس المفهوم على الواقع المعاصر للمرأة من أجل الحفاظ على الهوية الإسلاميَّة في ظل عالم متغير.

استنتجت الدراسة  إنَّ التعليم من الحقوق المشتركة بين الرجال والنساء على حد سواء، حيث فرضه الإسلام في نص الحديث الشريف (طلب العلم فريضة على كل مسلم)، وهو يشمل المسلمات باتّفاق علماء الإسلام وإنَّ مفهوم العمل أحد المفاهيم القرآنية الأساسيَّة، إذ يرتبط في الاستعمال القرآنـي بمجموعة مفاهيم إسلاميَّة تتعلق بالإيمان والتقوى والاستخلاف.