محرك البحث

نشاطات السيد رئيس الجامعة

رسائل ماجستير...

طب ديالى تناقش رسالة ماجستير عن الفايروس النجمي البشري

   
61 مشاهدة   |   0 تقييم
تحديث   29/07/2020 12:30 مساءا

ناقشت كلية الطب بجامعة ديالى رسالة الماجستير الموسومة (الفايروس النجمي البشري والاصابات المشتركة مع خفية الابواغ بين الأطفال المصابين بالتهاب المعدة والأمعاء في محافظة ديالى) للطالبة أمل إسماعيل نايف.

هدفت الدراسة إلى تحديد معدل الإصابة بالفايروس النجمي البشري بين الأطفال المصابين بالتهاب المعدة والأمعاء الذين تقل أعمارهم عن 5 سنوات في محافظة ديالى، والكشف عن العدوى المشتركة المحتملة بين الفايروس النجمي البشري، وطفيلي الابواغ الخبيئة، ودراسة تأثير العوامل المختلفة مثل العمر، الجنس، الإقامة، الأعراض السريرية الرئيسة المرتبطة بالعدوى الفيروسي النجمي البشري.    

إجريت هذه الدراسة المقطعية لمرضى التهاب المعدة والأمعاء الحاد الذين حضروا إلى قسم الطوارئ طب الأطفال في مستشفى البتول التعليمي للأمومة والأطفال في مدينة بعقوبة خلال الفترة من 13 حزيران 2019 لغاية 15 شباط 2020.

  شملت مجموعة الدراسة 100 طفل دون سن الخامسة، (56 من الذكور و44 من الإناث) تم أخذ عينات من البراز من 100 مريض يعانون من الإسهال الحاد، و تم جمع العينات وقسمت كل عينة إلى جزأين، أحدهما لتشخيص الفايروس والآخر لتشخيص الطفيلي بعدها تم تخزين العينة بالتجميد.

بين جميع هذه العينات ، كانت 14 عينة إيجابية لفايروس النجمي البشري و38عينة كانت إيجابية لطفيلي الابواغ الخبيئة, معدل الإصابة أكثر شيوعًا عند الذكور 64% مقارنة مع الإناث 34%  والفئة العمرية الاكثر في الاطفال كانت دون عمر السنة مقارنة مع بقيه الاعمار  11% و 34% على التوالي.

 وبينت الدراسة ان نسبة الاصابة بالفايروس النجمي كانت مرتفعة بين المرضى المتواجدين في المناطق  حول مدينة بعقوبة، بينما طفيلي الابواغ الخبيئة كانت نسب الاصابة مرتفعة في مدينة بعقوبة عما حولها, وكذلك كانت نسبة الاصابة مرتفعة لدى اطفال الامهات ذات المستوى التعليمي الامي بمعدل 12%  و26%  على التوالي .كما بينت الدراسة ان التغذية الاصطناعية لها تأثير مباشر على الاصابة بمعدل 13 %و29% على التوالي، وكذلك الماء المغلي بمعدل 13% , 29%على التوالي.

واستنتجت الدراسة ان الإسهال السبب الرئيس الثاني للوفاة بين الأطفال دون سن الخامسة، وأعلى نسبة وفاه تظهر في المناطق التي يعيش سكانها في ظروف صحية سيئة.




3:45