تدريسي من كلية التربية للعلوم الانسانية يصدر كتابا بعنوان الأثر التفسيري لأبي بكر الأنباري ت 328هـ في البحر المحيط لأبي حيان الأندلسي
11/02/2019
صدر للتدريسي من قسم اللغة العربية في كلية التربية للعلوم الانسانية بجامعة ديالى الاستاذ الدكتور ابراهيم رحمن حميد الأركي ، كتاب بعنوان الأثر التفسيري لأبي بكر الأنباري ت 328هـ في البحر المحيط لأبي حيان الأندلسي

صدر للتدريسي من قسم اللغة العربية في كلية التربية للعلوم الانسانية بجامعة ديالى الاستاذ الدكتور ابراهيم رحمن حميد الأركي ، كتاب بعنوان الأثر التفسيري لأبي بكر الأنباري ت 328هـ في البحر المحيط لأبي حيان الأندلسي . جاء في الكتاب أن للغويين القدامى جهدا بينا في التفسير ومن أبرزهم العلم الكبير ابن الانباري الذي برع في توجيه الآيات الكريمة من وجهين الأول بيان دلالات الألفاظ القرآنية وما تحتمله من معان ، والثاني تأويل النص القرآني تأويلا دقيقا يتناسب مع جو الآية القرآنية ومقصد الشارع العزيز ، وهذا ينم عن فكر لغوي عميق وإلمام بلغة العرب على سعة ألفاظها ودقة معانيها . وكشف الكتاب جهد ابن الأنباري في توجيه الألفاظ وتفسيرها ومن ثم بيان ما يؤديه السياق من ظلال المعنى فكثيرا ما يحتكم إليه المفسرون أو يستشهدون برأيه ، وجد الباحث ان أبا حيان كثيرا ما يتكئ على جهد ابن الانباري في كثير من مواضع تفسيره معتدا برأيه أسوة بعلماء اللغة والتفسير ممن انتثرت نصوصهم في تفسيره ، وإن أبا حيان كان يعتد بجمله التفسيرية اعتداده بأقوال المفسرين ممن اشتهروا بهذا العلم الجلل ، وتدل كثرة أقواله التفسيرية المعتمدة وأسانيده في التفسير على أن له باعاً فيه ، وربما له حظ في التأليف فيه لكنه لم يصل إلينا أو انه مخطوط لم تصله أيدي المحققين .