uod كلية التربية للعلوم الانسانية تقيم حلقة نقاشية في قرائن المعنى في ديوان الحماسة لأبي تمام

محرك البحث

نشاطات السيد رئيس الجامعة

جولة مصورة في الجامعة

دخول الاعضاء

حلقات نقاشية...

كلية التربية للعلوم الانسانية تقيم حلقة نقاشية في قرائن المعنى في ديوان الحماسة لأبي تمام

   
22 مشاهدة   |   0 تقييم
تحديث   08/08/2017 9:32 صباحا

اقام قسم اللغة العربية في كلية التربية للعلوم الانسانية حلقة نقاشية في قرائن المعنى في ديوان الحماسة لأبي تمام .

وتهدف الدراسة التي بحث فيها الاستاذ المساعد الدكتور ( مكي نومان مظلوم ) ، الى تسليط الضوء على قرائن المعنى في ديوان الحماسة لأبي تمام ، وتقسيمات تلك القرائن .

واوضحت الدراسة ان القرينة من الاقتران بمعنى المصاحبة ، يقال : اقترن الشيء بغيره ، وقارن الشيءُ الشيءَ مقارنةً وقرانًا اقترن به وصاحَبَه ، والقرينة فَعِيلة بمعنى مَفْعُولَة ، وهي على معنى جمع الشيء إلى شيءٍ آخر ، وتشير إلى معنيين : أحدهما على معنى ((مفعولة)) من الاقتران ، والآخر على معنى ((مفاعلة)) من المقارنة.

واكدت الدراسة ان أبي تمَّام : هو حبيب بن أوس الطائي ، من طي صليبة عند أكثر من ترجم له ، وُلد في قرية جاسم قرية من قرى الشام ، سنة تسعون ومئة على إحدى الروايات أو سنة ثمان وثمانون ومئة على رواية أخرى ، لأبوين فقيرين ، كان أبوه عطارًا ، فلم يواصل أبو تمَّام تعليمه في الكُتَّاب ، فخرج إلى مصر حيث جامع عمرو بن العاص ، فأخذ في طلب العلم إلى جانب عمله سقي الماء في هذا الجامع ، كان أبو تمَّام شغوفًا بالأدب ، وحافظًا لأشعار العرب وأراجيزهم ، كما كان مطالعًا لكثير من الكتب ، كما عني عنايةً كبيرةً بالاختيار والانتخاب من أشعار العرب وألَّف في ذلك كتبًا ، وكان صاحب مذهب شعري له خصائص أثارت نزاعًا وجدلًا بين النقاد ، مما أدى إلى قيام حركة نقدية حول مذهبه هذا ، فمنهم من ألَّف في الانتصار له ، ودافع عنه ، ومنهم من ألَّف في بيان عيوبه والمآخذ على مذهبه ، ومنهم من وازن بينه وبين غيره .

 

 

 

 

 

 




3:45