uod تدريسي من الفنون الجميلة يلقي محاضرة عن المسرح العراقي بين الحاضر والماضي

محرك البحث

نشاطات السيد رئيس الجامعة

دخول الاعضاء

ارشيف الاخبار

تدريسي من الفنون الجميلة يلقي محاضرة عن المسرح العراقي بين الحاضر والماضي

   
239 مشاهدة   |   0 تقييم
تحديث   13/02/2017 10:59 صباحا

القى الاستاذ الدكتور ابراهيم نعمة محمود التدريسي في كلية الفنون الجميلة بجامعة ديالى محاضرة عن المسرح العراقي بين الماضي  والحاضر على قاعة المركز الثقافي في شارع المتنبي / بغداد .

تضمنت المحاضرة عدة محاور تناول الاول النهضة المسرحية التي شهدها العراق   منذ بداية الخمسينات من القرن الماضي ، وأخذت تلك النهضة تتصاعد عبر الستينات والسبعينات ثم انتكست خلال التسعينات أيام فرض الحصار.

فقد قدم فنانو تلك الحقبة  أعمالاً مسرحية متميزة بأفكارها وأشكالها ، مثل (البيك والسايق) اخراج إبراهيم جلال ، و(في انتظار غودو) اخراج سامي عبد الحميد، وغيرها كثير في مرحلة الستينات فقط.

وقد تمثلت تلك النهضة المسرحية في ظهور مؤلفين جدد للمسرحيات إضافة الى الرواد توفرت في كتاباتهم جميع عناصر الدراما الجيدة والمستحدثة، فكان هناك يوسف العاني في مسرحياته (صورة جديدة) و(المفتاح) و(الخرابة)، ومحيي الدين زنكنه في مسرحياته (السؤال) و(انهضوا أيها العبيد) و(جدار الغضب).

وتطرق المحور الثاني الى حال المسرح العراقي اليوم اذ  لم يظهر الا عدد قليل من كتاب المسرحية الجدد امثال اولئك الذين ظهروا بالأمس وتميزوا بحرفية عالية في كتاباتهم ربما نشير الى “مثال غازي” و “علي عبد النبي” فضلا عن افتقار المسرح الى  مخرجين مقتدرين كأولئك الذين ظهروا بالأمس ممن تحلوا بخيال خصب وثقافة عامة وخامة تؤهلهم للإخراج المسرحي، فقد اعتمد المخرجون الجدد على خيالهم وعلى نزعتهم الفردية بالدرجة الأولى.

 




3:45