uod اطروحة دكتوراه في كلية التربية للعلوم الانسانية تناقش اتجاهات ما بعد الحداثة في دراسة الرواية العربية في...

محرك البحث

نشاطات السيد رئيس الجامعة

دخول الاعضاء

ارشيف الاخبار

اطروحة دكتوراه في كلية التربية للعلوم الانسانية تناقش اتجاهات ما بعد الحداثة في دراسة الرواية العربية في...

   
295 مشاهدة   |   0 تقييم
تحديث   26/01/2017 8:45 صباحا

ناقشت كلية التربية للعلوم الانسانية بجامعة ديالى اطروحة الدكتوراه الموسومة بـ ( اتجاهات ما بعد الحداثة في دراسة الرواية العربية في العراق 1990 – 2016م ) .

وتهدف الاطروحة التي تقدم بها الطالب ( مصطفى مجبل متعب ) إلى فحص الخطاب الذي درس الرواية العربية في العراق  في تمثلات ما بعد الحداثية ، من خلال منهجيّة وصفية ذات رؤية تحليليّة تهدف إلى تفكيك النقد الأدبي ، و الكشف عن مصطلحاته ، و لغته ، و آلياته الإجرائية .

وتوصلت الدراسة الى عدد من النتائج كان اهمها ، إنّ الحداثة بسياقاتها المختلفة كانت تسعى إلى تغيير واقع الإنسان و تطويره ، لذا  لم تكن تجربة محدودة التأثير في الواقع العربي ، بل كانت تجربة ذات ابعاد قيميّة ، و متعارضة في الوقت نفسه ، عملت على نسف الثوابت لتبشِّر بالتحوّلات ، غير هيّابة بما يقال فيها و عنها ؛ لأنها بصراحة تتجاوز المألوف في حقول كثيرة منها: الأدب ، و الفن ، و العمارة ، و الازياء، و الاتصالات ، و الاعلام . وعلى الرغم من تباطؤِ حركة الحداثة العربية في العراق ؛ إلاّ أنها استطاعت أن تنهض بمحمولها الثقافي في منتصف الأربعينيات و ما بعدها في حقول أدبيّة، و فنيّة ،وثقافيّة ، لعلّ من أهمّها: حركة الشعر الحديث، والفن التشكيلي و المسرحي و الموسيقي، و الكتابة السرديّة في الرواية والقصّة، وظهور معالم النقد بوعيه الجديد.

 بينت الدراسة إنّ مصطلح (ما بعد الحداثة) متعدّد الأوجه ، يتمظهر في عدد من الأشكال و الظواهر المتنوعة التي يجمع بينها هدف واحد، إذ يهدف إلى محاصرة أسس فرضيات الحداثة و تقويضها، و ما ينبني عليها من مواقف و نتاج ثقافيّ ، بمعنى أنّ ما بعد الحداثة مصطلح يريد أن يبني حوله مقولات تتسّع لمزيد من المعاني و الدلالات غير الثابتة. واعتناء النقاد بمصطلح (التناص) بوصفه مصطلحاً مهمّاً من مصطلحات ما بعد الحداثة ، و بيان آلياته و اجراءاته ، و على الرغم من الجهد الكبير المبذول من النقاد ، إلاّ انهم أخفقوا في احايين كثيرة في رصدهم لتلك الآليات، و ظل تعاملهم مع  المصطلح يشي بفهم قديم لا يتعدى فهم السرقات.

                                       

 

 

 




3:45