محرك البحث

نشاطات السيد رئيس الجامعة

جولة مصورة في الجامعة

دخول الاعضاء

ارشيف الاخبار

كلية التربية للعلوم الانسانية تقيم ندوة حول ظاهرة العنف ضد المرأة عند الدواعش

   
418 مشاهدة   |   0 تقييم
تحديث   30/10/2016 11:59 صباحا

أقامت كلية التربية للعلوم الانسانية ندوة حول ظاهرة العنف ضد المرأة عند الدواعش، في مستهل الندوة القى عميد الكلية كلمة اشاد بها ببطولات قواتنا الامنية والحشد الشعبي والحشد العشائري وزحفهم المقدس لتحرير ارضنا من مجرمي داعش الذين اساءوا للمرأة واستعملوها استعمالات مهينة اذ عرضوهن للبيع في محافظة نينوى التي سيزف خبر تحريرها بالكامل على ايدي الابطال من قواتنا الامنية .

والقى الأستاذ الدكتور جبارعبد الوهاب الدليمي محاضرة بارك في مستهلها انتصارات قواتنا الامنية واكد : ان الله اعطى للمرأة مكانة متميزة وخلقها وجعلها جزءا من روح الرجل ورغم ان العالم يتحدث عن حقوق الانسان في هذا العصر وينادي بكرامته وتطبيق القوانين التي تكفل حقوق الناس على اختلافهم سواء كانوا رجالا او نساءاً الا ان الاسلام قد سبقهم جميعا وراعى مصالح البشر واعطى كل ذي حق حقه .

وأوضح : ان الاسلام بين فظاعة جريمة وأد البنات اذ قال تعالى ( واذا الموءودة سئلت بأي ذنب قتلت)  وهي اول نقطة ايجابية في حماية المرأة من العنف ، ووصف الله الزوجة بأنها سبب لحصول الهدوء والسعادة ومصدر للطمأنينة اذ قال تعالى ( ومن آياته ان خلق من انفسكم ازواجا لتسكنوا اليها وجعل بينكم مودة ورحمة ) ، وان الرسول الاعظم صلى الله عليه وسلم ضرب اروع الامثلة في التعامل الراقي مع المرأة حيث وصف النساء بالقوارير، الا ان الدواعش امتهنوا النساء واستخدموهن لممارساتهم المخالفة للإسلام نصا وروحا ، وكذلك تخالف هذه الممارسات القيم والتعاليم الاسلامية التي حفظت للمرأة كرامتها وعفتها ومنزلتها المساوية لمنزلة الرجل في الدنيا والاخرة اذ قال الله تعالى ( اني لا اضيع عمل عامل منكم من ذكر او انثى ) .

وأكد الدكتور سالم نوري : ان من اهم اسباب العنف ضد المرأة هو التفكك الاسري وعدم وجود توافق عمري بين المرأة والرجل واختلاف في الجانب الثقافي وكذلك وجود عادات وتقاليد متخلفة فضلا عن الجانب الاقتصادي الذي يعد من الاسباب المهمة التي تدفع باتجاه العنف ضد المرأة .

 

 

 

 

 

 




3:45